الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

صيام التطوع.. والنية
رقم الفتوى: 46663

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 صفر 1425 هـ - 5-4-2004 م
  • التقييم:
82551 0 412

السؤال

أسأل عن صيام التطوع، مثلا لو أني لم آكل أو أشرب شيئاً منذ الفجر وكان الوقت الآن العصر هل لي أن أنوي الصيام وأكمل للمغرب، أم هناك وقت محدد يجب أن أعقد النية قبله؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فصيام التطوع لا يشترط في صحته تبييت النية من الليل عند جمهور أهل العلم مستدلين بما رواه الإمام مسلم في صحيحه عن عائشة رضي الله عنها قالت: قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم يا عائشة: هل عندكم شيء، قالت: فقلت: يا رسول الله ما عندنا شيء، قال: فإني صائم. 

لكن منهم من يشترط إيقاع نية الصيام قبل الزوال، ومنهم من يصحح الصيام ولو نوى بعد الزوال، وللمزيد من الفائدة والتفصيل في هذا الموضوع راجع الفتوى رقم: 5769.

وعليه فيباح لك إنشاء نية الصوم إذا لم تفعل قبلها ما يفسد الصوم من المفطرات. 

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: