الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النضح لا يكفي في تطهير الثوب المتنجس بالبول

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 18 جمادى الآخر 1444 هـ - 10-1-2023 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 467953
2822 0 0

السؤال

إذا كنت في العمل، وتنجست الثياب الداخلية بالبول، وأنا في الخلاء، فماذا أفعل، لكي أستطيع الصلاة؟ وهل أنزع الملابس الداخلية؟ أم أنضحها بالماء؟ أم أغسلها، وأتوضأ؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالملابس الداخلية، أو غيرها إذا إصابها البول، يمكن تطهيرها بصب الماء على المكان الذي أصابته النجاسة، حتى يطهر، إن علم موضع النجاسة، ولا يكفي نضحه بالماء، وراجعي الفتوى: 270187.
 وإذا لم يرد المرء تطهير الثوب المتنجس، أو تعذر عليه ذلك، وأراد الصلاة، وأمكنه نزعه، والصلاة بدونه، فلا حرج في ذلك. 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: