حكم إمامة الألثغ ونحوه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم إمامة الألثغ ونحوه
رقم الفتوى: 47372

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 صفر 1425 هـ - 19-4-2004 م
  • التقييم:
14582 0 260

السؤال

ما حكم الصلاة وراء شخص ألثغ مع العلم بحسن صوته وترتيله وجودة الأحكام عنده ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن إمامة الشخص الذي يبدل حرفا بحرف آخر لا تصح، إلا إذا صلى بمثله، هذا إذا كان الخطأ الذي يصدر منه في سورة الفاتحة، وإن كان في غيرها، فالصلاة خلفه صحيحة، إلا أن يتعمد، قال في المغني: ومن ترك حرفا من حروف الفاتحة لعجزه عنه أو إبداله بغيره كالألثغ الذي يجعل الراء غينا والأرتِّ الذي يدغم حرفا في حرف، أو يلحن لحنا يحيل المعنى كالذي يكسر الكاف من إياك أو يضم التاء من أنعمت، ولا يقدر على إصلاحه، فهو كالأمي، لا يصح أن يأتم به قارئ، ويجوز لكل واحد منهم أن يؤم مثله، لأنهما أميان.

ولمزيد من الفائدة، يرجى مراجعة الفتوى رقم: 23898.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: