الأولى اجتناب لبس مافيه تصاوير ويتأكد ذلك في الصلاة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الأولى اجتناب لبس مافيه تصاوير ويتأكد ذلك في الصلاة
رقم الفتوى: 474

  • تاريخ النشر:الأحد 2 جمادى الآخر 1420 هـ - 12-9-1999 م
  • التقييم:
16274 0 330

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم يوجد لدى زوجتي بيجامة شتوية مرسوم عليها قطط 0 فهل تستطيع أن تصلي بها ، علما بأنها ترتدي فوقها عباءة سوداء تغطيها تماما إضافة إلى خمار الوجه0

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه وسلم وبعد:
فقد كره بعض العلماء الصلاة في مثل هذا اللباس، ولا شك أن الابتعاد عما فيه مثل هذه الصور أولى فقد ثبت في الحديث الصحيح: أن الملائكة لا تدخل بيتاً فيه كلب ولا صورة ، والابتعاد في حالة الصلاة أولى ، لمقام الصلاة وعظم منزلتها. والعلم عند الله تعالى.

مواد ذات صلة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: