السحر الأسود وحكمه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السحر الأسود وحكمه
رقم الفتوى: 4754

  • تاريخ النشر:الأحد 28 ربيع الآخر 1421 هـ - 30-7-2000 م
  • التقييم:
50246 0 471

السؤال

ما هو السحر الأسود، وهل هذا يؤثر مع وجود الإسلام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

السحر الأسود هو الذي تستخدم فيه عزائم وطلاسم وعقد يتوصل بها إلى استخدام الشياطين في التأثير في القلوب والأبدان. وهو محرم ومن أكبر الكبائر الموبقات، ففي الصحيحين عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "اجتنبوا السبع الموبقات قيل وما هن يا رسول الله فقال: "الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات".
- وهذا النوع من السحر يتنافى مع وجود الإيمان لما يتضمنه من طلاسم وعقد لا تخلو من أمور شركية، كعبادة الشياطين، أو الاستغاثة بهم، وغير ذلك.
وقد قال الله تعالى: (واتبعوا ما تتلوا الشياطين على ملك سليمان وما كفر سليمان ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر وما أنزل على المَلَكين ببابل هاروت وماروت وما يعلمان من أحد حتى يقولا إنما نحن فتنة فلا تكفر فيتعلمون منهما ما يفرقون به بين المرء وزوجه وما هم بضارين به من أحد إلا بإذن الله) [البقرة: 102]. والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: