الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أزمات الأمة تحل بالطرق الشرعية لا بنشر الأحاديث الموضوعة أو المنامات
رقم الفتوى: 49393

  • تاريخ النشر:الأربعاء 14 ربيع الآخر 1425 هـ - 2-6-2004 م
  • التقييم:
1833 0 240

السؤال

قال لي أخ عن كتاب للشيخ محمد جمال وفيه بعض الأحاديث الشريفة والله أعلم، أريد أن أسأل عن صحتها:
1- يخرج من عبس رجل اسمه من الصدم ينتصر مرتين ويخسر الثالثة هذا بمعنى الحديث وطبعاً "المقصود به صدام حسين، فهل هذا الحديث صحيح؟
2- في أحد الأمصار العربية رجل اسمه من النصر ولا ينتصر (والمقصود هنا جمال عبد الناصر) ويليه أزور بن ساده يحارب وينتصر ثم يعقد السلام طبعا" ليست الرواية التي كتبت بنفس الصيغة الموجودة في الكتاب، فارجو الإيضاح هل هذه الأحاديث صحيحة أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن هذا الحديث لا يخفى على أسلوبه أنه موضوع وليس له أصل في كتب الحديث، وإنما ظهرت مثل هذه الأحاديث في بداية التسعينات من القرن الماضي، هذا وليعلم أن الأزمات التي تمر بها الأمة لا يجدي فيها إلا الإنابة والتوبة الصادقة إلى الله، والسعي في حل الأزمات بالطرق الشرعية، ووفق سنن الله في الكون ببذل أسباب الحل والتخلص من أسباب الفشل، لا بنشر الأحاديث الموضوعة والقصص والمنامات.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: