الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حل الذبائح وحرمتها مبني على كيفية الذبح والديانة الغالبة
رقم الفتوى: 4965

  • تاريخ النشر:الأحد 6 جمادى الأولى 1421 هـ - 6-8-2000 م
  • التقييم:
7045 0 225

السؤال

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته إلحاقا لسؤال أرسلته إليكم وأعطيتمونى رقم6559 . ذكرتم فى الإجابة أنه فى الدول الأوربية و أمريكا يمكن أكل اللحوم - وإن كان هناك شك - بافتراض أنهم أهل كتاب و ذكرتم أن هذا لا ينطبق على دول شرق آسيا. فما هو الوضع بالنسبة للدول الإفريقية ( الغير عربية ) مثل كينيا, نيجيريا, ساحل العاج , غانا, زيمبابوي برجاء الرد سريعا و لكم جزيل الشكر

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالدول المشار إليها في سؤال السائل ليست على حال واحدة، فمنها بلاد يغلب عليها الإسلام كما هو الحال في نيجريا وإثيوبيا مثلاً، ومنها ما تغلب عليها الديانة النصرانية، مثل: كينيا ، ومنها ما تغلب فيها الوثنية: كبعض دول إفريقيا الوسطى.
فالحكم إذن على دول إفريقية من حيث حل ذبائحهم ينظر فيه إلى الديانة الغالبة من جهة، وإلى كيفية الذبح، من جهة أخرى. ويوجد جواب سابق برقم :2326 .
والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: