انكشاف ضفيرة المرأة بغير عمد لا يبطل صلاتها
رقم الفتوى: 51903

  • تاريخ النشر:الإثنين 23 جمادى الآخر 1425 هـ - 9-8-2004 م
  • التقييم:
8083 0 437

السؤال

كنت سألت من قبل عن الحكم في الصلاة التي قد تكتشف المرأة بعد أدائها ظهور ضفيرة شعرها وهل تجب إعادة الصلاة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فانكشاف شيء من ضفير المرأة في الصلاة دون علم منها لا يبطل صلاتها، لأن الضفيرة ليست من العورة المغلظة، قال صاحب "زاد المستقنع" وهو حنبلي: ومن انكشف بعض عورته أو صلى في ثوب محرم عليه أو نجس أعاد.

قال الشيخ ابن عثيمين في "الشرح الممتع على زاد المستقنع" عند شرحه لهذا الكلام: إذا كان أ-ي كشف العورة غير- عمد وكان يسيرا فالصلاة لا تبطل. انتهى. ثم قال رحمه الله: ثانيا: إذا كان غير عمد وكان فاحشا لكن الزمن قليل، فظاهر كلام المؤلف أنها تبطل، والصحيح أنها لا تبطل. انتهى.

فالحاصل أن من انكشف طرف ضفيرتها في الصلاة بغير عمد لا تبطل صلاتها ولا إعادة عليها.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة