الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ناسي اليمين لا يحنث
رقم الفتوى: 52402

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 رجب 1425 هـ - 23-8-2004 م
  • التقييم:
3640 0 236

السؤال

منذ ست سنوات تقريبا قال شخص لأمي هل ستزوجيني ابنتك على سبيل المزاح وعندما أخبرتني أمي أقسمت على أن لا أتزوجه ولم يكن الأمر جديا والآن تزوجت من شخص وبدأ تراودني الذكرى بأنه هو الذي أقسمت على أن لا أتزوجه علما بأني لا أتذكر الشخص وعندما أخبرته بهذا قال إنه لا يذكر أن كلم والدتي في هذا الأمر فماذا يجب علي ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجب عليك شيء إن كان قد تم الزواج به في حال نسيان اليمين أو جهل أن هذا الرجل هو من حلفت أن لا تتزوجيه.

قال شيخ الإسلام زكريا الأنصاري في شرح الروض: لا يحنث ناس ليمينه وجاهل بأن ما أتى به هو المحلوف عليه، ومكره عليه في يمين بالله تعالى وطلاق وعتق لخبر: رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه. رواه ابن ماجه وابن حبان والدارقطني والطبراني والبيهقي، وحسنه النووي رحمه الله تعالى.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: