هديه صلى الله عليه وسلم في اليوم والليلة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هديه صلى الله عليه وسلم في اليوم والليلة
رقم الفتوى: 52800

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 رجب 1425 هـ - 1-9-2004 م
  • التقييم:
6728 0 336

السؤال

ما هو البرنامج اليومي للرسول؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يستيقظ من اليل فيقوم ما تيسر له، وكان يوتر أحيانا قبل نومه، وكان يصلي الفجر في الجماعة، فإذا صلى الفجر تربع في مجلسه يذكر الله حتى تطلع الشمس. وكان يملأ نهاره بالأعمال الصالحة المتعدية والقاصرة ما بين دعوة إلى الله وتعليم للناس وتزاور معهم وسعي في مهامهم وإصلاح بينهم، وكان يطوف على نسائه بعد العصر يسلم عليهن، وقد سافر في أمور الجهاد والحج والعمرة. وكان في بعض الليالي يسمر مع بعض أصحابه يستشيرهم في بعض أمور الأمة، وكان يستقبل الوافدين. وكان يسمر أحيانا مع أمهات المؤمنين، حيث يجتمعن عنده في بيت إحداهن فيحدثهن، وكان يواظب على الرواتب والأذكار، وكان يستغفر في المجلس الواحد أكثر من مائة مرة.

ولمعرفة أعماله صلى الله عليه وسلم في جميع الأوقات. راجع زاد المعاد لابن القيم، وعمل اليوم والليلة لابن السني وللنسائي، والشمائل للترمذي.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: