التجارة عبر الإنترنت لا تخلو غالبا من المحاذير الشرعية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التجارة عبر الإنترنت لا تخلو غالبا من المحاذير الشرعية
رقم الفتوى: 54050

  • تاريخ النشر:السبت 18 شعبان 1425 هـ - 2-10-2004 م
  • التقييم:
1764 0 216

السؤال

أرجو منك سيدي أن ترشد ني إلى طرق الربح الحلال من الشبكة العنكبوتية.وجزاكم الله عنا كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن الربح الحلال من التجارة عبر الإنترنت يكون باستيفاء شروط صحة البيع، وانظرها في الفتاوى رقم:  23846،  9716، 48098. وننبهك إلى أن التجارة عبر الإنترنت لا تخلو غالباً من المحاذير الشرعية ومنها أنها في الغالب تكون باستخدام بطاقات الائتمان، وهذه لا تجوز إلا بشروط، انظرها في الفتاوى رقم:  1551 ، 2834 ، 6309 ، 6275.

والله أعلم.


مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: