الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاء عند رؤية الكعبة المشرفة
رقم الفتوى: 55158

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 رمضان 1425 هـ - 1-11-2004 م
  • التقييم:
18524 0 365

السؤال

لقد سمعت أن المعتمر أو الحاج عند ذهابه للكعبة في أول رؤية له للكعبة له دعاء مستجاب هل هذا صحيح؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا لم نطلع على أن هناك دعاء مستجاباً عند أول رؤية للكعبة، لكن قد ورد الدعاء في ذلك الوقت وهو مظنة الإجابة، فللمسلم أن يدعو في ذلك الوقت بما شاء من خيري الدنيا والآخرة، وقد وردت بعض الآثار ذكرناها في الفتوى رقم: 32217، ويدعو بما شاء، فالله سبحانه وتعالى قد أمر عباده بدعائه ووعدهم بالإجابة، وهذا المشهد - وهو مشاهدة الكعبة- من أفضل أماكن الدعاء.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: