من مسائل الدية والكفارة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من مسائل الدية والكفارة
رقم الفتوى: 55786

  • تاريخ النشر:الأحد 9 شوال 1425 هـ - 21-11-2004 م
  • التقييم:
1199 0 161

السؤال

أنا شاب أبلغ من العمرة 18سنة حدث معي حادثة وإن في سؤالي نوعا من التعقيد فأرجو قراءته وفهمه، أفيدوني أفادكم الله في أحد الأيام كنت مع سائق شاحنة وكان في هذه الشاحنة عطل فني فبدأنا بالكشف عنه فأصبح السائق يكشف عنه وأنا بجانبه وبدأ يأمرني بتحريك ذراع تغيير السرعة يمينا وشمالاً علما بأن الذراع كان راكباً في أحد التروس أوله ثانية ثالثة.... والله أعلم وبدأ السائق بتشغيل الشاحنة من الأسفل علما بأنه هو يمين الشاحنة بجانب الإطار وأنا شماله فوق المحرك وعند تشغيل الشاحنة كان يأمرني بتحريك الذراع يميناً وشمالاً على أساس أن يكون الذراع في حالة تشغيل الشاحنة وعند تشغيل الشاحنة اندفعت إلى الإمام وهو تحت الإطار وأصبحت فوقه فقمت بترجيع الشاحنة إلى الخلف حتى تتنحى عنه فتوفي رحمه الله، علما بأنه هو الذي قام بتشغيل الشاحنة وأنا بأمر منه أحرك الذراع ولا أدري هل أنا مساهم في هذه الوفاة أم لا، وهل علي كفارة صيام أرجو أن تفيدوني أفادكم الله قبل نهاية رمضان؟ وبارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان السائق قد أمرك بتفريغ الذراع من درجات السرعة تماماً قبل أن يشغل هو السيارة، فخالفت أنت ذلك وقمت بتحريك الذراع، بطريقة تؤدي إلى سير السيارة عند تشغيلها دون علم السائق، فالمسؤولية في وفاة هذا السائق ملقاة على عاتقك، والواجب عليك هو دفع الدية لورثته مع الكفارة، ولبيان ذلك راجع الفتوى رقم: 1872، والفتوى رقم: 6629.

أما إذا كان السائق هو الذي أمرك بتحريك الذراع بالصورة التي تؤدي إلى سير السيارة عند تشغيلها ثم قام هو بتشغيلها فلا شيء عليك في ذلك ناسياً كان السائق أم عامداً، لأنه لا دخل لك بتحريك السيارة في هذه الصورة، هذا إذا كانت وفاته بسبب تحرك السيارة عليه أولاً، أما إذا كانت وفاته بسبب تنحيتك للسيارة عنه، فعليك الدية والكفارة كما ذكرنا، وراجع الفتوى رقم: 10132.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: