عمل المسلم لمطبوعات تختص بعيد النصارى لا يجوز - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

عمل المسلم لمطبوعات تختص بعيد النصارى لا يجوز
رقم الفتوى: 57205

  • تاريخ النشر:الأربعاء 11 ذو القعدة 1425 هـ - 22-12-2004 م
  • التقييم:
3408 0 296

السؤال

أعمل بمجال الدعاية والإعلان وقد طلب مني صديق مسيحي عمل أجندات ومطبوعات مسيحية احتفالاً بأعيادهم وأعياد ميلاد السيد المسيح فهل أقبل هذا العمل أم يعتبر رزقا حراما؟ من فضلكم الإجابة بسرعة حيث إذا كان هذا حلالا أضمن أن هذا الرزق لن يضيع.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن عمل المسلم لهذه المطبوعات والأوراق التي تختص بعيد النصارى غير جائز، لما في ذلك من إعانتهم على أعيادهم الدينية التي يعتقد المسلم بطلانها.

سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عمن يفعل من المسلمين مثل طعام النصارى في النيروز... ومن يبيعهم شيئاً يستعينون به على أعيادهم، فأجاب: لا يحل للمسلمين أن يتشبهوا بهم في شيء مما يختص بأعيادهم لا من طعام ولا لباس ولا اغتسال... ولا البيع بما يستعان به على ذلك لأجل ذلك. اهـ

وجاء في حاشية الدسوقي: وكره لنا بيع الطعام أو غيره كثياب وإجارة الدواب وسفينة وغيرها لعيده (أي الكافر). اهـ

وما دام عمل هذه الكروت والمطبوعات غير جائز، فإن الأجرة عليه غير جائزة، فابتعدي عن هذا الباب.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: