حكم الصلاة في الحمام المعد للاستحمام - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الصلاة في الحمام المعد للاستحمام
رقم الفتوى: 57300

  • تاريخ النشر:الأحد 15 ذو القعدة 1425 هـ - 26-12-2004 م
  • التقييم:
34835 0 298

السؤال

ما حكم الصلاة في الحمام، علما بأن الحمام يستعمل فقط للاستحمام، وليس للتبول والتبرز، وهو كبير وركن منه فقط هو الذي يستعمل للاستحمام، والباقي منه نظيف؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالصلاة في الحمام صحيحة مع الكراهة سواء كانت الحاجات تقضى فيه أو لا، إلا إذا كان في موضع سجوده وجلوسه نجاسة فلا تصح؛ لحديث أبي سعيد رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: الأرض كلها مسجد إلا المقبرة والحمام. رواه الترمذي.

ولحديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم: نهى أن يصلى في سبع مواطن: المزبلة، والمجزرة، والمقبرة، وقارعة الطريق، والحمام، ومعاطن الإبل، وفوق ظهر بيت الله تعالى. رواه الترمذي، قال الإمام النووي رحمه الله تعالى: والأصح أن سبب النهي كونه مأوى الشياطين فتكره كراهة تنزيه وتصح الصلاة.

وعليه فالصلاة مكروهة في الحمام لا لوجود النجاسة، وإنما لكون هذا المكان أصبح مأوى للشياطين.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: