الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وجه المخالفة في ذكر الفاتح لما أغلق
رقم الفتوى: 57472

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 17 ذو القعدة 1425 هـ - 28-12-2004 م
  • التقييم:
4344 0 261

السؤال

لقد أشرتم في فتوى سابقة لكم بأن قول الفاتح لما أغلق لا يجوز ولكنكم لم تفسروا لماذا ومع علمي وتيقني من بدعية هذا الذكر إلا أن بعض الناس لم تتيقن فأردت أن أعزز كلامي بهذا الجانب من التفسير.و جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن أصدرنا فتوى برقم:  56488، وقد بينا فيها أسباب منافاة هذا الذكر للشرع فليرجع إليها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: