الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إعادة أذكار النوم لمن قام عن فراشه ثم عاد
رقم الفتوى: 57751

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 ذو القعدة 1425 هـ - 5-1-2005 م
  • التقييم:
10642 0 429

السؤال

إذا قرأ شخص دعاء النوم فنفث على جسمه ثم اضطر للقيام من فراشه فهل إذا رجع إلى فراشه مرة أخرى أعاد الدعاء؟وأرجو الإجابة على بعض الأسئلة السابقة وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن أوى إلى مضجعه وقال أذكار النوم ونفث على جسده بالمعوذات ثم قام عنه لحاجة أو غيرها شرع له أن يعيدها مرة أخرى، لما أخرجه النسائي في الكبرى والترمذي عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: إذا قام أحدكم عن فراشه ثم رجع إليه فلينفضه بصنفة إزاره ثلاث مرات، فإنه لا يدري ما خلفه عليه بعد، فإذا اضطجع فليقل: باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه، فإن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين، فإذا استيقظ فليقل: الحمد لله الذي عافاني في جسدي ورد علي روحي وأذن لي بذكره. حسنه الترمذي والألباني، ولا فارق بين هذا الذكر وغيره، لأنه من الأذكار التي تقال عند النوم، كما هو في الصحيحين بلفظ: إذا أوى أحدكم إلى فراشه... ثم يقول: باسمك ربي وضعت.. الحديث.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: