جمع الصلاتين بإقامة واحدة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

جمع الصلاتين بإقامة واحدة
رقم الفتوى: 58581

  • تاريخ النشر:الأربعاء 23 ذو الحجة 1425 هـ - 2-2-2005 م
  • التقييم:
32377 0 309

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم
هل يجوز في السفر الجمع بين صلاة الظهر والعصر، وهل يجوز إقامة واحدة إذا فصلنا بينهما؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فيجوز للمسافر الجمع والقصر للصلاتين المشتركتين في الوقت وهما الظهر مع العصر والمغرب مع العشاء، بشرط أن يكون السفر مشروعاً وأن تكون مسافته مسافة قصر وهي 83 كيلو متر تقريباً، وراجع الفتوى رقم: 22941، والفتوى رقم: 20235.

ومن المستحب الإقامة لكل من الصلاتين ويجوز جمعهما بإقامة واحدة، قال ابن قدامة في المغني: فإن جمع بين صلاتين في وقت أولاهما استحب أن يؤذن للأولى ويقيم ثم يقيم للثانية، وإن جمع بينهما في وقت الثانية فهما كالفائتتين لا يتأكد الأذان لهما لأن الأولى منهما تصلى في غير وقتها والثانية مسبوقة بصلاة قبلها وإن جمع بينهما بإقامة واحدة فلا بأس. انتهى، ويجوز الفصل بين الصلاتين المجموعتين بإقامة ووضوء خفيف عند الجمهور، كما في الفتوى رقم: 16649.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: