الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أفضل الذكر وأفضل الأوقات
رقم الفتوى: 58967

  • تاريخ النشر:الأحد 5 محرم 1426 هـ - 13-2-2005 م
  • التقييم:
49812 0 423

السؤال

ما هى أفضل الأذكار وأفضل الأوقات؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن أفضل الذكر لا إله إلا الله، كما صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: أفضل الذكر لا إله إلا الله، وأفضل الدعاء الحمد لله. رواه الترمذي وابن ماجه عن جابر، وكذلك من أفضل الأذكار سبحان الله والحمد لله والله أكبر. كما في الحديث الذي رواه أحمد عن رجل من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أفضل الكلام بعد القرآن أربع، وهي من القرآن: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر.

وراجع الفتوى رقم: 31383.

أما أفضل الأوقات مطلقا فالثلث الأخير من الليل، لكونه وقت النزول الإلهي، ولحديث عمر بن عبسة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أقرب ما يكون الرب من العبد في جوف الليل الآخر، فإن استطعت أن تكون ممن يذكر الله في تلك الساعة فكن. رواه الترمذي وصححه الألباني.

أما إن كنت تقصد أفضل أوقات الأذكار المقيدة بوقت فطرفي النهار. قال تعالى: وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا {طه 130}. وراجع الفتوى رقم: 13621 كما يرجى الاطلاع على الفتويين: 36354، 46224.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: