سور القرآن الكريم كلها ثابتة متواترة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

سور القرآن الكريم كلها ثابتة متواترة
رقم الفتوى: 59761

  • تاريخ النشر:الأربعاء 29 محرم 1426 هـ - 9-3-2005 م
  • التقييم:
3261 0 193

السؤال

أنا يدرسني أستاذ في التربية الإسلامية حيث قال لي إن سورة عبس لم تنزل على الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم وإنما نزلت على سيدنا عثمان بن عفان علما أن الأستاذ شيعي واستند إلى آيات كريمة منها وإنك لعلى خلق عظيم وآيات أخرى , فما الدلائل إن وجدت لكي أواجهه بها , وجزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كان هذا الأستاذ ينكر أنها من القرآن الذي نزل على النبي صلى الله عليه وسلم فإنه كافر كفرا مخرجا من الملة، ثم إن هذا الذي ذكره يرده ما ثبت من نقل جميع القراء لها بأسانيدهم المتواترة عن الصحابة الذين نقلوها عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقد تناقلها المحدثون والمفسرون أيضا ونقلوا سبب نزولها، فما تفتح كتابا من كتب التفسير المعتمدة إلا وجدت تفسيرها وسبب نزولها، وقد روى سبب نزولها مالك والترمذي وغيرهما، كما سبق في الفتوى رقم: 38915,

ثم إن من كان هذا مستوى حاله لا ينبغي أن تتعلم منه التربية الإسلامية. وراجع الفتوى رقم: 20215 والفتوى رقم: 30036.

واعلم أن ما حصل من النبي صلى الله عليه وسلم لا ينافي ما هو معروف من حسن أخلاقه، فإن الذي حصل منه إنما هو عبوس سببه حرصه على اهتداء المشركين، وكان واثقا من أنه سيلقى ابن أم مكتوم في أوقات أخرى، وهذا العبوس لم يره ابن أم مكتوم رضي الله عنه لأنه كان أعمى، ولم يُرْوَ أن النبي صلى الله عليه وسلم تكلم بما يؤذي ابن أم مكتوم أو يجرح شعوره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: