الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

خروج المرأة بالبنطلون بغير عباءة
رقم الفتوى: 60354

  • تاريخ النشر:الإثنين 18 صفر 1426 هـ - 28-3-2005 م
  • التقييم:
5635 0 220

السؤال

لقد شاهدت موضوعا اختلف فيه إخواننا بين مؤيد ورافض الموضوع هو عن لباس المرأة للبنطلون، أرجو التفضل من سيادتكم بزيارة هذا الرابط لمعرفة التفاصيل
http://www.arabna.com/vb/showthread.php?t=112554
وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فيشترط في لباس المرأة المسلمة، أن يكون ساترا ضافيا غير ضيق بحيث يصف ملامح الجسم، فإذا توفر الستر وعدم الشهرة أو التشبه جاز لها أن تلبس ما تشاء بغض النظر عن كيفية اللباس أو نوعه فإن ذلك يختلف باختلاف البئات والعادات. وفي ما يخص البنطلون فلا مانع من لباسه إذا كانت فوقه عباءة أو ملحفة أو ما أشبه ذلك مما يغطي ملامح الجسم، أو يكون ذلك مع الزوج داخل البيت، فلا يمنع البنطلون لحد ذاته وإنما يمنع الخروج فيه لأنه غير ساتر. وقد سبقت الإجابة بالتفصيل والأدلة على مثل هذا السؤال في الفتويين التاليتين: 3884 ، 5521نرجو أن تطلع عليهما.

والله أعلم. 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: