الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قراءة الواقعة والدخان والملك عند النوم
رقم الفتوى: 60605

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 صفر 1426 هـ - 4-4-2005 م
  • التقييم:
34308 0 397

السؤال

تعودت أن اقرأ كل ليلة قبل نومي سور الواقعة، تبارك والدخان فهل يغني هذا العمل عن قراءة القرآن بشكل عام وعن قراءة باقي السور؟
جزاكم الله خيرا...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد ثبت الترغيب في قراءة سورة الملك عند النوم؛ كما سبق في الفتوى رقم: 5692، وسورة الواقعة قد ورد في فضل قراءتها كل ليلة حديث ضعيف، بينما ورد حديث موضوع يتعلق بقراءة سورة الدخان كل ليلة أيضا. وراجع الفتوى رقم: 18178، وقراءة هذه السورة لا تغني عن قراءة غيرها من القرآن الكريم، ولا تغني عن ختمه؛ بل ينبغي للمسلم المواظبة على تلاوة القرآن وتعهده، وعليه أن يحذر من التفريط في قراءته مخافة الوقوع في هجره، وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 19600.

كما تنبغي المواظبة على الأذكار المأثورة عند النوم والتي سبق تفصيلها في الفتوى رقم: 4514. وللفائدة أيضا راجع الفتوى رقم: 60272.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: