الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعبير عن الله تعالى بلفظ واجب الوجود
رقم الفتوى: 60862

  • تاريخ النشر:الخميس 28 صفر 1426 هـ - 7-4-2005 م
  • التقييم:
8373 0 250

السؤال

هل يجوز إطلاق (واجب الوجود) على ذات الله عز وجل، علما بأن هناك من العلماء من اعتبرها هي الأزلية فأجاز الإطلاق؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فواجب الوجود هو الذي يكون وجوده من ذاته ولا يحتاج إلي شيء أصلاً، وقد استخدم علماء أهل السنة هذا اللفظ في مباحثهم العقائدية، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: فإن الله تعالى الخالق قديم أزلي واجب الوجود بنفسه قيوم.

وقال أيضاً: فإنه واجب الوجود بنفسه قديم بذاته وصفاته لا يجوز عليه عدم شيء من صفاته فيمتنع في حقه الاستحالة والفساد.

وقال أيضاً: فإن واجب الوجود بنفسه لا يكون محتاجا إلى غيره. انتهى. من مجموع الفتاوى، قال الإمام البيهقي في كتاب الاعتقاد والهداية: وقيل في معنى القيوم إنه الدائم، وقال ويبقى وجه ربك فهو باق وله بقاء ومعنى وصفه بذلك أنه واجب الوجود فيما لا يزال. انتهى.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: