إمامة المرأة وواجب المسلمين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

إمامة المرأة وواجب المسلمين
رقم الفتوى: 60945

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 ربيع الأول 1426 هـ - 12-4-2005 م
  • التقييم:
3009 0 231

السؤال

ما حكم الإسلام في مثل تلك المرأة التي أمت من ينتسبون للإسلام في أمريكا، وما دورنا لوقف هذه الهجمة على الإسلام والمسلمين، وما واجب الحكام لنصرة الإسلام؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد بينا في الفتوى رقم: 60328، حكم إمامة المرأة للرجال في الصلاة.

وأما واجب المسلمين حكاما ومحكومين تجاه هذه الهجمة لتشويه الإسلام فهو بيان حكم الإسلام في هذه المسألة وغيرها من المسائل التي يثير حولها هؤلاء المغرضون الشبهات، وإظهار محاسنه كل حسب قدرته وتخصصه، والله رقيب على الجميع.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: