السمسار إذا استعان بسمسار آخر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

السمسار إذا استعان بسمسار آخر
رقم الفتوى: 61023

  • تاريخ النشر:الأربعاء 5 ربيع الأول 1426 هـ - 13-4-2005 م
  • التقييم:
1272 0 160

السؤال

بعض الناس إذا كان وسيطاً في بيع عقار، يأتي بصديق له أو قريب لبعض مراحل إتمام البيع ليُحرج باقي الوسطاء ويقول نُريد أن فلانا معنا في السعي لأنه تعب معنا وكذا وكذا فما الحكم مع أنه لم يكن حلقة وصل في أي مرحلة من مراحل البيع إلا أنه حضر كلامهم وتطوافهم فما الحكم؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالصورة المذكورة في السؤال حيلة من الحيل التي يسلكها بعض الناس لأكل أموال الآخرين بالباطل، وأجرة السمسرة إنما جعلت مقابل عمل متفق عليه بطلب من قبل صاحب العقار أو من السمسار نفسه إذا أراد أن يستعين بسمسار آخر فله ذلك، ويدفع له من أجرته لا من أجرة شركائه في السمسرة، المهم أنه لا يحق لشخص من السماسرة إقحام شخص آخر في هذه الشركة بدون إذن ورضى منهم، فإن فعل واستعان بآخر فأجرته عليه أي من حصته.

جاء في مغني المحتاج- كتاب الجعالة: والسمسرة منها، ويشترط صيغة تدل على العمل بعوض ملتزم، فلو عمل بلا إذن أو أذن الشخص فعمل غيرُه، فلا شيء له. اهـ.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: