الجمع والقصر في حق من سافر بغرض الدراسة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الجمع والقصر في حق من سافر بغرض الدراسة
رقم الفتوى: 6107

  • تاريخ النشر:الخميس 25 رمضان 1421 هـ - 21-12-2000 م
  • التقييم:
6358 0 250

السؤال

أنا طالب أدرس في الجامعة وأتبع المذهب الشافعي أسكن في السكن الداخلي للجامعة، لأن مدينتي تبعد عن الجامعه حوالي 360كم، وسوف أقضي في الجامعة 5سنوات إن شاء الله، فهل يجوز لي القصر والجمع في الصلاة؟علما بأنني أذهب لزيارة الأهل كل 3أسابيع...وجزاكم الله ألف خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا يجوز لك قصر الصلاة ولا الجمع حال إقامتك في هذه المدينة، لأنك مقيم فيها ولست مسافراً وهذا هو مذهب الشافعية وغيرهم من أهل المذاهب الأربعة، وهو الراجح من أقوال أهل العلم. وإذا زرت أهلك بين الحين والآخر فلك في الطريق قصر الصلاة وجمعها، وإذا وصلت إلى أهلك أتممت الصلاة، لأنك وصلت إلى وطنك فلا وجه للقصر حينئذ، ولو كانت إقامتك عند أهلك يوماً واحداً.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: