الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من تقرب إلى الله بالذبح في آخر رمضان
رقم الفتوى: 6193

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 7 شوال 1421 هـ - 2-1-2001 م
  • التقييم:
2078 0 191

السؤال

يقوم البعض في آخر يوم من رمضان بذبح يسمونه فدو فهل يوجد في الشارع ما يدل على ذلك أم أنه بدعة ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الأصل في العبادات التوقف عند ما جاء به الشارع، وعليه فإن كان هذا الذي يذبح مخصصاً بآخر رمضان لاعتقاد أفضلية أو قربة فإنه بدعة، حيث لم يرد به نص في كتاب الله ولا في سنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، بل لم يعلم عن أحد من السلف أنه كان يفعل ذلك. وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد" متفق عليه.
والله أعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: