الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التهنئة بالمناسبات المبتدعة وأكل حلاوة المولد
رقم الفتوى: 62120

  • تاريخ النشر:الإثنين 8 ربيع الآخر 1426 هـ - 16-5-2005 م
  • التقييم:
41832 0 444

السؤال

ما حكم من يهنئ الأهل والأصحاب بقول ( كل عام وأنتم بخير )في المناسبات الدينية مثل رأس السنة الهجرية و المولد النبوي والإسراء والمعراج؟...وهل قول هذه التهنئة بدعة؟
وهل أكل الحلوى ( حلاوة المولد)في هذه المناسبات بدعة؟...أفيدوني ولكم جزيل الشكر

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن التهنئة لا حرج فيها إن لم يقصد بها التعبد، وأما الاحتفالات فهي بدعة لأن أسبابها حصلت في عهد السلف ولم يحتلفوا بها، ولو كان في ذلك خير لسبقونا إليه.

واما أكل الحلوى فهو مباح لكن لا تجوز المشاركة في الاحتفال ولا حضور دعوته، وراجع في بدعة الاحتفال وعدم ثبوت تاريخ الإسراء والمعراج، والزيادة من التفصيل فيما سبق الفتاوى التالية أرقامها: 45016، 2228، 31651، 25245، 38895.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: