الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

وقت قراءة سورة البقرة
رقم الفتوى: 62675

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 ربيع الآخر 1426 هـ - 31-5-2005 م
  • التقييم:
18910 0 402

السؤال

متى يمكن لي أن أقرأ سورة البقرة؟ وشكرا جزيلا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن قراءة سورة البقرة ليس لها وقت محدد، فلمن أراد ذلك أن يقرأها في المصحف وفي غير المصحف إن كان يحفظها، سواء في ذلك الليل والنهار، لكن بشرط أن يكون غير جنب، لأن الجنب لا يقرأ القرآن، وكذلك إن قرأها من المصحف فلا بد من الطهارة الكاملة، لأن القرآن لا يمسه إلا طاهر على مذهب جمهور الفقهاء، ولمعرفة ما ورد في شأن قراءة سورة البقرة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 58076 كما أن على من أراد أن يقرأ القرآن أن يبتعد عن أماكن اللغط والأصوات المرتفعة ومجامع أهل السفه.

وللفائدة يرجى مراجعة الفتاوى التالية: 1635، 6592، 12540.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: