الانتصاب وخروج المني بغير قصد - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الانتصاب وخروج المني بغير قصد
رقم الفتوى: 63496

  • تاريخ النشر:الخميس 10 جمادى الأولى 1426 هـ - 16-6-2005 م
  • التقييم:
56664 0 327

السؤال

أنا شاب كنت أستمني ولله الحمد والمنة تركت هذه المعصية بفضل الله وتبت منها، ولكن من آثارها السيئة أنها تجعل الذكر ينتصب عند أدنى لمس له أو ذكر أي شيء يثير الشهوة وينزل مني مذي بكثرة فهل علي إثم؟ وجزاك الله خيراً.

الإجابــة

 

 

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحمد لله الذي من عليك بالتوبة والرجوع إلى الله تعالى وترك هذه العادة السيئة الضارة بالدين والجسم وغيرهما، وعليك أن تبتعد عن كل ما يمكن أن يردك إلى هذه المعصية، كما نرجو منك مطالعة هذه الفتوى: 3239.

وإن حصل شيء مما ذكرت بدون قصد منك ودفعته قدر المستطاع فلا إثم عليك، ولما يجب عليك فعله في حالة خروج المذي راجع الفتوى رقم: 50657.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: