من استدان مالاً ولم يستعمله هل يؤدي زكاته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من استدان مالاً ولم يستعمله هل يؤدي زكاته
رقم الفتوى: 6367

  • تاريخ النشر:الخميس 25 رمضان 1421 هـ - 21-12-2000 م
  • التقييم:
8083 0 342

السؤال

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ، وأهنئكم بحلول شهر الصيام المبارك سؤالي إليكم هو : لقد جمعت بعض المال لغرض السفر ، وبعضه دين ، ولكن حال الحول ولم أسافر مع العلم أنني مدين بمبلغ يفوق مقدار m5 والمال لايزال بحوزتي وقد بلغ النصاب ، فهل علي زكاة علما أن الدين غير محدد بمدة ويشمل m5جمعت لغرض السفر، فهل أزكي أم أقضي الدين أولا ؟جزءا من مهر زوجتي المؤجل كذلك، فافتونا ماجورين جزاكم الله خيرا. والسلام عليكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كان المال الذي اقترضته لم يحل عليه الحول، فلك أن ترده إلى صاحبه ولا يجب عليك زكاته.
أما إن حال عليه الحول فقد وجبت فيه الزكاة، سواء رددته أو أبقيته.
ولكن هل الدين وجوب الزكاة؟
إلى هذا ذهب جمهور أهل العلم. ومرادهم أن الدين يحسم من مال الزكاة بقدره ويزكى الباقي، إلا إذا كان لدى المزكي أموال أخرى ـ غير زكوية ـ فائضة عن حاجاته الأساسية من سكن وملبس ومركب يستعمله مثله، فيجعل هذا الفائض في مقابلة الدين، ليسلم المال الزكوي، فيخرج زكاته.
وتوضيحاً لذلك نقول: إذا كان دينك 5000 - كما في السؤال - وعندك مال قدره10000غير هذا الدين ، فيُنظر : هل عندك أموال أخرى - غير زكوية - عقارت أو سيارات أو آلات مصانع ونحو ذلك ؟ فإن وجد ما قيمته5000 فهنا تجب عليك زكاة 5000، ولا أثر للدين لوجود ما يقابله في أموالك الأخرى.
وإن كانت أموالك ـ غير الزكوية ـ تساوي M3 مثلا ، جعل هذا في مقابل M3 من الدين ، وبقي M2 تحسم من مال الزكاة ، ويلزمك حينئذ زكاة M8 فقط .
وإن لم يكن لديك مال غير زكوي فائض عن حاجتك، وانحصرت المسألة في وجود دين مقداره M5 ومال زكوي مقداره M10 مثلاً، فإنه يحسم هذا الدين من مال الزكاة، ويلزمك زكاة M5 فقط.
وللفائدة يمكنك مراجعة الفتوى: رقم البنك هو:
6336
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: