الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

النجمة السداسية.. دلالتها.. وحكم رسمها وصنعها
رقم الفتوى: 63792

  • تاريخ النشر:الخميس 17 جمادى الأولى 1426 هـ - 23-6-2005 م
  • التقييم:
17958 0 361

السؤال

هل يجب أن أرسم النجمة اليهودية وأنا مسلمة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالنجمة السداسية أو النجمة اليهودية: هي رمز له مدلول عند الماسونية وغيرها من المنظمات الهدامة المنحرفة، وإذا تحلى به المسلم ميلا إلى أصحابه وحبا لهم فقد ارتد عن الإسلام والعياذ بالله، وأما إذا كان لمجرد اللعب ونحوه فإنه لا يكون كفرا ولكنه حرام، ومثله في ذلك مثل الزنار.

ففي الدردير عند قول خليل: (وشد زنار)، قال بضم الزاي وتشديد النون حزام ذو خيوط ملونة يشد به الذمي وسطه ليتميز به عن المسلم، والمراد به ملبوس الكافر الخاص به أي إذا فعله حبا فيه وميلا لأهله، وأما إن لبسه لعبا فحرام وليس بكفر. انتهى

ورسم النجم اليهودي إن كان لشيء من هذه المعاني فقد تبين حكمه، وإن كان من أجل التحذير منه، فلا بأس به.

ومن هذا الجواب يتبين لك أن حكم رسم هذا النجم يتحدد انطلاقاً من مقصد الشخص الراسم له، فهو إما أن يكون كفراً أو حراماً، كما في الحالتين الأوليين، وإما أن يكون مباحاً كما في الحالة الأخيرة، فهو على كل حال ليس بواجب على المسلم.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: