رقية المسلم للمرأة الأجنبية - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رقية المسلم للمرأة الأجنبية
رقم الفتوى: 63878

  • تاريخ النشر:الخميس 17 جمادى الأولى 1426 هـ - 23-6-2005 م
  • التقييم:
2360 0 222

السؤال

هل لي أن أرقي أخت صديقي وأعالجها من السحر بالرقية الشرعية الواردة؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه يشرع رقية المسلم للمرأة الأجنبية مع الالتزام بالضوابط الشرعية من عدم الخلوة والمس للأجنبية ونظرها إلا عند الضرورة، ويدل لجواز رقيتها ما في الصحيحين عن ابن عباس: أن امرأة أتت النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: إني أصرع وإني أتكشف فادع الله لي، قال: إن شئت صبرت ولك الجنة وإن شئت دعوت الله أن يعافيك، قالت: أصبر، قالت: فإني أتكشف فادع الله أن لا أتكشف، فدعا لها...

ويدل له عموم ما في حديث مسلم: من استطاع منكم أن ينفع أخاه فليفعل. قاله لرجل كان يرقي، وراجع الفتاوى ذات الأرقام التالية: 2244، 19134، 4310، 22282.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: