الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم قلع الحشائش من المقبرة
رقم الفتوى: 64419

  • تاريخ النشر:السبت 3 جمادى الآخر 1426 هـ - 9-7-2005 م
  • التقييم:
12658 0 284

السؤال

نريد تطهير مقبرة من الحشائش الضارة فهل يجوز لنا استعمال مبيد سام للأعشاب
وفقكم الله

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا كان ما بالمقبرة من حشيش ونحوه رطبا لم ييبس بعد فلا ينبغي قعله لأن ذلك مكروه عند بعض أهل العلم. قال الخادمي في بريقه محمودية وهو حنفي: ومنها قلع الشوك والحشيش الرطبين على القبر، فإنه مكروه، فإن النباتات ما دامت رطبة تسبح الله، فحينئذ ينتفع الميت ويستأنس بتسبيحها. عن الخانية. ويكره قطع الحطب والحشيش من المقبرة فإن كان يابسا فلا بأس به لأنه ما دام رطبا يسبح فيؤنس الميت بخلاف اليابس. انتهى.

وعليه، فإذا كانت الحشائش قد يبست فلا مانع من قلعها بشرط أن يكون ما تقطع به لا تترتب عليه أذية للميت -لأن حرمته ميتا كحرمته حيا - ولا ضرر على الميت، فإذا كان لا يشتمل على أذية للحي ولا للميت فلا مانع منه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: