الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الاحتفال بليلة القدر في المسجد
رقم الفتوى: 6523

  • تاريخ النشر:الأربعاء 1 شوال 1421 هـ - 27-12-2000 م
  • التقييم:
9383 0 294

السؤال

هل يجوز الإحتفال بليلة القدر في المسجد؟ بمعنى أن نعمل الأكل في المسجد؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد كان من هديه صلى الله عليه وسلم في العشر الأواخر من رمضان الاتي تشتمل على ليلة القدر، أنه كان إذا دخلت هذه العشر "أحيا ليله وأيقظ أهله" رواه البخاري، فإحياء هذه العشر ـ أو بعضها ـ بما لم يحيها به النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه يعد من البدع في الدين، وقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "من أحدث في أمرنا هذا ما ليس منه فهو رد". فيخشى على من قام بمثل هذا الاحتفال، أن يكون قد فوت على نفسه الاستفادة من ليلة قد تكون هي ليلة القدر، وذلك بإتيانه فيها بعمل هو مردود عليه، ولا يخفى ما في ذلك من الخسران المبين. والله أعلم.


مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: