حكم الكلام بين الخطبتين - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الكلام بين الخطبتين
رقم الفتوى: 66521

  • تاريخ النشر:الأربعاء 27 رجب 1426 هـ - 31-8-2005 م
  • التقييم:
9773 0 295

السؤال

إخواني في ألله
لقد سمعت من أحد الشيوخ بأن الكلام يجوز أثناء استراحة الإمام في خطبتي الجمعة دون أن يذكر هذا الشيخ أي دليل شرعي حول هذه المسألة, هل صحيح أن الإنسان بإمكانه أن يتكلم أثناء استراحة الإمام في خطبتي الجمعة؟
جزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالكلام بين الخطبتين محل خلاف بين أهل العلم رحمهم الله تعالى، والراجح جوازه، لأن الإمام غير خاطب ولا متكلم، فأشبه ما قبلها وما بعدها، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا قلت لصاحبك يوم الجمعة أنصت والإمام يخطب فقد لغوت. فقوله: والإمام يخطب أي يتكلم. قال الخطيب الشربيني: لا يكره الكلام قبل الخطبة ولا بعدها، ولا بين الخطبتين.

وقال المرداوي في الإنصاف: ظاهر قوله والإمام يخطب أن الكلام يجوز بين الخطبتين إذا سكت، والصحيح أن الكلام بينهما يباح وهو أحد الوجوه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: