الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تأخير قضاء رمضان جهلا هل يوجب الكفارة
رقم الفتوى: 66739

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 3 شعبان 1426 هـ - 6-9-2005 م
  • التقييم:
16041 0 341

السؤال

كنت لا أصوم أيام القضاء لأني لم أكن أعلم أنها تصام، بدأت أصومها الآن بقي منها 20 يوما تقريبا علما بأني صمت أيام بنية أنها الأيام التي أفطرتها في رمضان الماضي فهل يجوز أن أصوم في رجب وشعبان بنية السنة ثم أعاود صيام أيام القضاء بعد رمضان؟
جزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه يجب عليك قضاء الأيام التي أفطرت فيها في رمضان في السابق ولا كفارة في تأخير القضاء قبل علمك بحرمة تأخيره، لكن بعد أن علمت أن القضاء واجب، فاعلمي أنه يجب عليك القيام به قبل حلول رمضان القادم، سواء في ذلك الأيام التي فاتت في السابق، والتي أفطرت فيها في رمضان الماضي، كل ذلك يجب عليك صيامه في هذه الفترة المتبقية قبل رمضان، فإن أتى رضمان وقد بقي عليك شيء من هذه الأيام وجبت عليك مع القضاء كفارة التأخير عن كل يوم من الأيام المتبقية والكفارة مبينة في الفتوى رقم: 39688.

إلا أن يكون بقي عليك بسبب العذر من مرض أو غيره، وفي هذه الحالة يجب القضاء فقط.

قال في المنهاج في الفقه الشافعي: ومن أخر قضاء رمضان مع إمكانه حتى دخل رمضان آخر لزمه مع القضاء لكل يوم مد، قال شارحه أحمد بن محمد بن علي بن حجر الهيتمي قال الأذرعي لو أخره لنسيان أو جهل فلا فدية كما أفهمه كلامهم ومراده الجهل بحرمة التأخير وإن كان مخالطاً للعلماء لخفاء ذلك. انتهى

إذا علمت هذا، فإن العلماء قد اختلفوا في جواز صيام التطوع لمن عليه القضاء، والراجح جوازه كما سبق توضيحه في الفتوى رقم: 3357 لكن جواز ذلك مقيد بما إذا كانت الفترة المتبقية قبل رمضان أكثر من أيام القضاء وإلا فالواجب تقديم القضاء لئلا يأتي رمضان قبل إتمامه، ولبيان ما ورد في صيام شهري رجب وشعب طالعي الفتوى رقم: 5938.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: