الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

موت أبناء النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 66959

  • تاريخ النشر:الإثنين 9 شعبان 1426 هـ - 12-9-2005 م
  • التقييم:
18830 0 347

السؤال

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه.. وبعد:
سؤالي هو: ما سبب موت أبناء الرسول صلى الله عليه وسلم (إبراهيم- القاسم) وأبنائه الآخرين؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن موت أبناء رسول الله صلى الله عليه وسلم كان موتا طبيعيا، وكانت وفاة القاسم وعبد الله والطيب في مكة قبل البعثة، أما إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم فقد توفي بالمدينة سنة تسع، وقد كسفت الشمس يوم وفاته فقال الناس كسفت الشمس لموت إبراهيم فقال النبي صلى الله عليه وسلم: إن الشمس والقمر آيتان من آيات الله لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته.

ففي الصحيحين وغيرهما عن جابر رضي الله عنه قال: كسفت الشمس على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم مات إبراهيم فقال الناس كسفت الشمس لموت إبراهيم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الشمس والقمر لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته فإذا رأيتموهما فادعوا الله وصلوا حتى ينجلي..

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: