الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يغتسل من الإغماء
رقم الفتوى: 67681

  • تاريخ النشر:الأحد 29 شعبان 1426 هـ - 2-10-2005 م
  • التقييم:
9808 0 210

السؤال

لقد قامت أختي بإجراء عملية بالأنف وقد تم إعطاؤها "بنج كلي" فهل يجب عليها الاغتسال لفقدانها الوعي لفترة ؟ وشكراًجزاكم الله كل خير

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالمغمى عليه أو من خدر ببنج ونحوه يستحب له إذا أفاق أن يغتسل ولا يجب عليه ذلك اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم فعن عائشة رضي الله عنها قالت: { ثقل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : أصلى الناس ؟ فقلنا : لا ، هم ينتظرونك يا رسول الله ، فقال : ضعوا لي ماء في المخضب قالت : ففعلنا فاغتسل ثم ذهب لينوء فأغمي عليه ثم أفاق ، فقال : أصلى الناس فقلنا : لا ، هم ينتظرونك يا رسول الله ، فقال : ضعوا لي ماء في المخضب قالت : ففعلنا فاغتسل ثم ذهب لينوء فأغمي عليه ثم أفاق . قال : أصلى الناس فقلنا: لا ، هم ينتظرونك يا رسول الله ..} متفق عليه. 

ويجب على من أغمي عليه أو خدر فغاب عن الوعي أن يتوضأ إذا أراد الصلاة لأن وضوءه قد انتقض.

والله أعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: