الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تميمة القرآن إذا كان مكتوبا بغير نقط ولا تشكيل
رقم الفتوى: 67726

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 2 رمضان 1426 هـ - 4-10-2005 م
  • التقييم:
5846 0 320

السؤال

حجاب للحرز فيه آيات قرآنية بدون تنقيط. فما قولكم؟ وشكراً لكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

 فكتابة القرآن دون تنقيط لا حرج فيها لأنه هو الأصل، والنقاط أحدثت في عهد الحجاج بن يوسف الثقفي، لشيوع اللحن حتى تسهل القراءة لكثرة الداخلين في الإسلام من غير العرب، فوضعوا لكل حرف نقطاً وأعجموا بعضها عن النقط ليتميز بعضها عن بعض وكذلك التشكيل، فلا يضر كتابته بدون نقط أو تشكيل مع المحافظة على الرسم العثماني. وأما الحجاب به وكتابته في ورقة أو غيرها ليعلق فهو من باب التمائم، وقد بينا حكم وأقوال أهل العلم فيه في الفتوى رقم: 4137.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: