نسبة كشف الغمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نسبة كشف الغمة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 68411

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 رمضان 1426 هـ - 19-10-2005 م
  • التقييم:
20745 0 326

السؤال

ما حكم أن يقول الإمام في الخطبة: (وأشهد أن محمداً رسول الله بلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الغمة)، وأنا أسأل بالتحديد عن جواز قوله (كشف الغمة) لأن بعض الناس يقولون إنها لا تجوز إلا لله؟ وجزاكم الله خير الجزاء.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا بأس بهذه العبارة، وقد درج كثير من العلماء على استعمالها، فقد جاء في خطبة كتاب مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية، قال الشيخ الإمام العالم العلامة... أبو العباس أحمد بن تيمية الحراني: الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره.. إلى أن قال عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: فبلغ الرسالة وأدى الأمانة ونصح الأمة وكشف الغمة إلى آخر الخطبة.

وما زال أجلاء العلماء يأتون بهذه العبارة في خطب كتبهم، فمنهم على سبيل المثال الخطيب البغدادي في تاريخ بغداد، وابن العماد الحنبلي في شذرات الذهب في أخبار من ذهب، إضافة إلى شيخ الإسلام.

وخلاصة القول أن هذه العبارة لا بأس بها وليس فيها ما يتنافى مع العقيدة لأن النبي صلى الله عليه وسلم بعثه الله سراجاً منيراً ومبشراً ونذيراً، ونسبة كشف الغمة إليه إنما هو باعتبار أن الله تعالى هو الذي كشف به الغمة وأزاح به ظلمة الشرك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: