انحرافات حزب التحرير وحكم الانخراط معهم - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

انحرافات حزب التحرير وحكم الانخراط معهم
رقم الفتوى: 69029

  • تاريخ النشر:الخميس 9 شوال 1426 هـ - 10-11-2005 م
  • التقييم:
14930 0 403

السؤال

أما بعد فأود ان أسأل فضيلة الشيخ عن جماعة حزب التحرير الإسلامي، وما حكم الانخراط معهم في الحزب وأخذ الحلقات الفكرية معهم، وهل الإنسان المسلم يقع في ذنب إذا مشي معهم. السؤال الثاني: هل العادة السرية الذي يقوم بها معظم الشباب حرام أم حلال.وشكرًا.أرجوا الإجابة على السؤالين مع جزيل والاحترام والتقدير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فحزب التحرير له انحرافات كثيرة عن المنهج المستقيم، مثل إنكاره لعذاب القبر ونعيمه، وتحكيم العقل في المسائل العقدية، وتخليه عن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر؛ لأن ذلك يعدونه من معوقات العمل المرحلي، وأنه أيضًا من مهمات الدولة المسلمة عندما تقوم ... إلى غير هذا من الانحرافات.

وله فتاوى غير منضبطة بضوابط الشرع مثل: إباحة مصافحة وتقبيل المرأة الأجنبية بشهوة وبغير شهوة، وجواز دفع الجزية من قبل الدولة المسلمة للدولة الكافرة، وسقوط الصلاة عن رجل الفضاء المسلم. إلى غير ذلك من الفتاوى التي تدل على عدم انضباط الحزب بمنهج أهل السنة والجماعة في التلقي والاستدلال.

ولك أن تراجع في منهجه ومعتقداته فتوانا رقم 34834 وفتوانا رقم 13372.

وبناء على ما ذكر يستنتج السائل أنه لا يجوز الانخراط في الحزب المذكور، ولا أخذ الحلقات الفكرية مع أصحابه، وأن المسلم مذنب إذا مشي معهم.

ولك أن تراجع في حكم العادة السرية التي ذكرت أن معظم الشباب يقومون بها فتوانا رقم 7170.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: