حكم كتابة الخطبة أثناء إلقاء الخطيب لها - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم كتابة الخطبة أثناء إلقاء الخطيب لها
رقم الفتوى: 69170

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 14 شوال 1426 هـ - 15-11-2005 م
  • التقييم:
9323 0 278

السؤال

هل يجوز كتابة خطبة الجمعة خلف الإمام وهو يخطب؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن على من حضر خطبة الجمعة أن يستمع لها، ولا يجوز له أن يفعل ما يعتبر به لاغيا أو معرضا عن الخطيب، ولهذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من مس الحصى فقد لغا. رواه مسلم.

وقال النووي عند شرح حديث: ومن مس الحصى.. الحديث. فيه النهي عن مس الحصى وغيره من أنواع العبث في حالة الخطبة، وفيه إشارة إلى إقبال القلب والجوارح على الخطبة. انتهى.

وقد نص الفقهاء على حرمة الكتابة أثناء الخطبة قال ابن الهمام في فتح القدير: يحرم في الخطبة الكلام وإن كان أمراً بمعروف أو تسبيحاً والأكل والشرب والكتابة. انتهى.

ولم يفرقوا بين كتابة الخطبة وكتابة غيرها، لكن تعليلهم منع ذلك كله، إما لأنه عبث، أو أنه إعراض عن الخطيب، فقد يقال إن هاتين العلتين غير موجودتين في كتابة الخطبة أثناء إلقاء الخطيب لها، لأن كتابتها ليست عبثاً وليس في ذلك إعراض عن الخطبة والخطيب، فلا يكون في ذلك بأس، وقد يقال بأن في الكتابة انشغال القلب عن التأثر بما يقوله الخطيب وانصراف الهم إلى متابعة حروفه لإثباتها، ولذلك فالأولى ترك كتابة الخطبة والإقبال بالقلب على سماع ما يقوله الخطيب.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: