أصحاب السفينتين الذين قدموا من الحبشة إلى المدينة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أصحاب السفينتين الذين قدموا من الحبشة إلى المدينة
رقم الفتوى: 70090

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 20 ذو القعدة 1426 هـ - 20-12-2005 م
  • التقييم:
6481 0 325

السؤال

العلماء الأفاضل.. ذُكر في أُسد الغابة في معرفة الصحابة لابن الأثير 4/ 460، والطبقات الكبرى لابن سعد 4 /1 /102-103، أن مَعمَرُ بن عبد الله بن نضلة القرشي العدوي، قد قدم المدينة مع أصحاب السفينتين من الحبشة فماذا يقصد بأصحاب السفينتين؟ بارك الله فيكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

قال ابن عبد البر في الاستيعاب في أصحاب السفينتين: وقدمت السفينتان معا سفينة الأشعريين وسفينة جعفر وأصحابه على النبي صلى الله عليه وسلم في حين فتح خيبر. وفي ذكره لخبر أبي موسى ومقدمه على النبي صلى الله عليه وسلم قال: إنما ذكره ابن إسحاق فيمن هاجر إلى أرض الحبشة لأنه نزل أرض الحبشة في حين إقباله مع سائر قومه رمت الريح سفينتهم إلى أرض الحبشة فبقوا بها ثم خرجوا مع جعفر وأصحابه هؤلاء في سفينة وهؤلاء في سفينة فكان قدومهم معا من أرض الحبشة فوافوا النبي صلى الله عليه وسلم حين افتتح خيبر فقيل إنه قسم لجعفر وأصحابه وقسم للأشعريين لأنه قيل إنه قسم لأهل السفينتين. فهذا هو خبر السفينتين وخبر أصحابهما.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: