الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم ذكر لا إله إلا الله عند توزيع الأكل أو الشرب
رقم الفتوى: 70959

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 ذو الحجة 1426 هـ - 18-1-2006 م
  • التقييم:
2643 0 219

السؤال

جرت العادة في المغرب أثناء كب الشاي للحضور سواء في عرس أو تعزية أن يقولوا لا إله إلا الله حتى تفريق الكؤوس, وأنا بصراحة لا أردد معهم لأني لا أجد لهذا دليلا. وخصوصا أن البادئ هو الإمام دائما.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فتخصيص ذكر معين في وقت معين لم يرد به دليل يعتبر من البدع, كما في الفتوى رقم: 49189، ولم يرد في الشريعة ذكر لا إله إلا الله عند توزيع الأكل أو الشرب على الحاضرين في الأفراح أو المآتم.

وعليه؛ فلا نرى جواز ذلك، وانظر الفتوى رقم: 59717 حول الأكل والاجتماع في المآتم، والفتوى رقم: 6849.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: