الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

برود الزوجة جنسيا ليس حاجة لفسخ النكاح
رقم الفتوى: 71177

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 25 ذو الحجة 1426 هـ - 24-1-2006 م
  • التقييم:
3667 0 211

السؤال

مشكلة البرود الجنسي لدى الزوجة وهل من حق الزوج طلب الافتراق بينه وبين زوجته أفتوني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالبرود الجنسي لدى الزوجة ليس من الأمور التي يثبت بها الخيار للزوج في فسخ النكاح، وقد تقدم في الفتوى رقم:19935، الامور التي يثبت بها خيار فسخ النكاح لكلا الزوجين.

فننصح الزوج بأن يمسك زوجته إذا كانت قائمة بحقه ولم ير منها ما يعيب خلقها ودينها ولم تقصر في معاشرته بالإحسان، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: أبغض الحلال إلى الله الطلاق. رواه أبو داود وابن ماجه وصححه الحاكم.

وإذا كان هناك حاجة للطلاق فلا بأس بذلك، فالطلاق مباح عند الحاجة إليه، ولا نرى أن برود الزوجة جنسيا حاجة لأنه يمكن علاجه بما تقدم في الفتوى رقم:16981، ويمكنه الزواج بأخرى والإبقاء على الزوجة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: