الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

دفن الشعر المتساقط وقلامة الظفر

  • تاريخ النشر:الأحد 30 ذو الحجة 1426 هـ - 29-1-2006 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 71240
12946 0 273

السؤال

بخصوص الأظافر والشعر الذي يتساقط أثناء الغسل أو التمشيط هل نرميه مع النفايات البيتية أم ماذا لأنه قديما كانوا يدفنونها حاليا ليس لدينا أماكن للدفن إلا المقابر ونمنع من دخولها إلا للزيارة أو دفن ميت ما لما يحدث من المشعوذين والعرافين في جثت الموتى؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فدفن الشعر والأظافر قد صرح جمع من أهل العلم باستحبابه، فقد سئل الإمام أحمد رحمه الله: يأخذ الرجل من شعره وأظافره أيلقيه أم يدفنه؟ قال: يدفنه، قيل: بلغك في ذلك شيء؟ قال: كان ابن عمر يدفنه. انتهى.

وقال الحافظ ابن حجر في فتح الباري: وقد استحب أصحابنا دفنها لكونها أجزاء من الآدمي. انتهى، ولا يلزم دفن هذه الأجزاء في المقبرة، بل تدفن حيث تيسر الأمر في ناحية من نواحي البيت ونحو ذلك.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: