كيفية إزالة النجاسة من البدن والثوب - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كيفية إزالة النجاسة من البدن والثوب
رقم الفتوى: 71255

  • تاريخ النشر:الأحد 30 ذو الحجة 1426 هـ - 29-1-2006 م
  • التقييم:
67217 0 414

السؤال

هل يجب غسل اليد بعد الاستنجاء من البول كل مرة أو عند الشك، وهل يكفي صب الماء فقط بدون دلك لغسل النجاسة من على اليد أو الجسم ، وعند غسل النجاسة من الجسم يسيل الماء من موضع النجاسة على الجسم فهل يجب غسل الماء السائل والموضع الذي سال عليه أرجو الإجابة بدقة فقد أهمتني تلك المسائل ؟
جزاكم الله خيرا

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجب عليك غسل يدك بعد الاستنجاء إلا إذا علمت تلوثها بالبول ولم يجر عليها الماء بعد هذا التلوث ، أما إذا لم تتلوث به أو شككت في تلوثها فلا يلزمك غسلها لأن الأصل عدم تلوثها .

وأما كيفية تطهير النجاسة من اليد أو غيرها من أعضاء البدن أو من الثوب فهو أن تزيل عين النجاسة أولاً، ثم تصب الماء على موضع النجاسة وتكاثره حتى يغمر محل النجاسة ويجري على موضعها بحيث لا يبقى لها لون ولا طعم ولا رائحة، ولا يشترط الدلك ولا العصر ولا انفصال الماء عن البدن أو الثوب على الصحيح ، قال الشرواني رحمه الله: فالحاصل أنه يكفي في غير العين مجرد الجري، وأنه لا بد في العين من زوال الأوصاف، لكنها قد تزول بمجرد الجري فيكتفى به لا لكونه مجرد جري بل لتضمنه زوال الأوصاف .

ثم قال رحمه الله: فرع: لو صب الماء على مكان النجاسة وانتشر حولها لم يحكم بنجاسة محل الانتشار؛ كما في الروض وأصله أي والمغني .اهـ

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: