الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بناء المسجد الأقصى المبارك
رقم الفتوى: 71317

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 محرم 1427 هـ - 30-1-2006 م
  • التقييم:
9873 0 260

السؤال

كلنا نعلم حكاية المسجد الأقصى، ولكن فوجئت بأحد العلماء المسلمين البارزين يدعى قصة أتمنى معرفة صحتها يقول إن الله عز وجل قال لسيدنا داود لي فى هذا المكان مسجد عظيم وأنت نبيي الآن فى الأرض يا داود أعد بناء مسجدى العظيم وحدد الله عز وجل مكان المسجد الأقصى وكان مكان المسجد الأقصى بيتا لرجل يهودي واشتراه نبي الله داود من الرجل ملأ البيت خيلا بعد حوار وفصال دار بين الرجل ونبي الله داود، هل ما قاله هذا العالم صحيح وهل أمر الله عز وجل النبي داود، وهل كان مكان المسجد الأقصى بيتا لرجل يهودي، فعلا، أرجو الإفادة سريعا فهذا الموضوع بدأ ينتشر وخاصة أن قائل هذا الكلام من العلماء الذي يتبعه الكثير من شبابنا؟ جزاكم الله كل خير.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالثابت في السنة أن المسجد الأقصى كان ثاني مسجد وضع على الأرض، ففي صحيح مسلم وغيره عن أبي ذر رضي الله عنه قال: سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن أول مسجد وضع في الأرض؟ قال: المسجد الحرام. قلت: ثم أي؟ قال: المسجد الأقصى. قلت: كم كان بينهما؟ قال: أربعون عاماً. ثم الأرض لك مسجد، فحيث أدركتك الصلاة فصل. ولك أن تراجع في تاريخ بناء المسجد الأقصى فتوانا رقم: 17825، وفتوانا رقم: 3286.

ولم نقف على خبر ثابت يفيد صحة الكلام الذي سألت عنه.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: