الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاء بجاه النبي صلى الله عليه وسلم
رقم الفتوى: 71406

  • تاريخ النشر:الخميس 4 محرم 1427 هـ - 2-2-2006 م
  • التقييم:
4302 0 223

السؤال

ما هو الحكم في الدعاء بقول { اللهم بجاه محمد صلى الله عليه وسلم } وما صحة الحديث لا تدعوا صغيراً بكبير وإنما كبيراً بصغير ؟
ولكم جزيل الشكر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق لنا عدة فتاوى مفصلة في حكم الدعاء بجاه النبي صلى الله عليه وسلم، منها الفتويان التاليتان: 4413 ، 4416 .

وأما حديث (لا تدعوا صغيرا بكبير وإنما كبيراً بصغير). فلم نجده فيما بين أيدينا من كتب الحديث على كثرتها ، ومعناه منكر فإن دعاء غير الله شرك أكبر ، سواء كان المدعو كبيرا أم صغيرا، كما أنه لا يجوز سؤال الله بمخلوق . وراجع للتفصيل الفتوى رقم : 9476 ، والفتوى رقم: 17593 .

والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: